الربح من الفوركس

أسرار تداول الفوركس ليست للجميع وعند معرفتك بها تكون قد ضمنت النجاح والأرباح بشكل ما. حيث ستوفر عليك الكثير من المجهود والوقت الذي تحتاجه لتحقيق الأرباح وستعلم أدق التفصيلات الفارقة في مسألة الأرباح تلك. بتلك الأسرار سوف تكون مضطرا لبذل مجهود 10 دقائق فقط كل أسبوع. وبأكبر قدر من الصرامة في قواعد إدارة المخاطرة.
4 أسرار تضمن لك الربح في الفوركس

السر الأول
يتم الترويج دائما لسوق تداول العملات الأجنبية على أنه أكبر فرصة لتحقيق الأرباح السهلة والمكاسب المهولة . ولكن الأمر ينطوي على خدعة ما فالأمر ليس بالسهولة التي تشاع عنه فلن تكون صاحب ثروة من تجارة الفوركس بمجرد فتحك لحسابك الخاص وقيامك بالتداول دون أي منهجية ووصولك لمنصات تداول فوركس رائعة. الربح من الانترنت ولكن السر الحقيقي إن الفوركس بالطبع مكان مثالي لتحقيق الأرباح بحيث أن السيولة اليومية داخل سوق الفوركس تتخطى 2 تريليون دولار أمريكي يوميا وهو سوق ذو حركة سريعة ودائمة مما يجعله مناخا خصبا لتحقيق الأرباح الحقيقية ولكنك تحتاج في ذلك لوضع إستراتيجية ونظام تداول ممتاز يناسب سعيك لتحقيق الأرباح وتتأكد من دراستك الشاملة للسوق قبل الشروع بتطبيق إستراتيجيتك الخاصة وتلتزم بها للنهاية فبدون تلك الطريقة فإن الخسارة هي ما ستتكبدها بكل تأكيد لذلك فإن الربح الكبير متاح بالطبع لكن يجب أن تأخذ بأسباب تحقيقه.

أغتنم الفرصة معنا وابدأ في جني أرباحك معنا عن طريق فتح حسابك لتداول الفوركس من هنا الآن

السر الثاني
يتم الترويج لتجارة الفوركس على أنها تكون دون عمولة ويمكن أن تدخلها ولا تدفع شيئا ولكن الحقيقة أنه يوجد رسوم لقيامك بالتداول داخل الفوركس تعرف بالإسبريد. وهى التكلفة المدفوعة داخل هذا السوق وتكون متقبلة بالطبع من متداولى السوينج والمدى الطويل. أما المتداول اليومي فتكون تلك الرسوم غير متقبلة بالنسبة له. لذلك استبعد التداول اليومي إذا كنت ترغب في تحقيق أرباح كبيرة . معظم الرسوم تكون نسبة مدفوعة للوسيط من عملية التداول قد لا تشعر بها لو كان تداولك طويل الأجل الربح من الانترنت .
السر الثالث
قد تكون نسبة ربحك من تجارة السوينج داخل سوق الفوركس مرتفعة وتوفر الأرباح لك، لكن فرصة حصولك على احتمالات تداول أفضل عن طريق التداول طويل المدى. العملات داخل سوق الفوركس في دائمة الحركة في اتجاهات ممتدة وهو ما يوفر الفرصة للدخول في ترند طويل المدى وانتهاز الفرصة لتحقيق الربح منه. قد يستمر الترند الواحد مدة تتجاوز 6 أشهر في بعض الأحيان موجدا أقل حد من المخاطرة. يقول أكبر متداولى الأسهم جيمس لايفمور عن حكمة يمكن تطبيقها في سوق تبادل العملات الأجنبية ما يلى.
لقد أمضيت أعواما طويلة في تداول الأسهم خسرت ملايين وربحت ملاين أخرى من الدولارات. لم أكن أفكر أبدا من حقق لي هذه الأموال الكثيرة . لقد كانت دائما جلستي . هل فهمت ما اعنيه ؟ جلستي كانت ضيقة ! لا يوجد أي خداع في هذا أبدا . ستجد دوما الكثير من المشترين المبكرين في الأسواق الصاعدة والبائعين المبكرين في الأسواق الهابطة . لقد تعرفت على الكثير من الرجال الذين كانوا دائما على صواب في الوقت المناسب حيث بدئوا في شراء وبيع الأسهم عندما كانت الأسعار في أفضل مستوى يمكن تحقيق الربح منه وخبراتهم كانت متناسبة مع خبراتي بشكل دائم – الرجال الذين كانوا قادرين على الجلوس لفترة قصيرة لم يكونوا شائعين. إن تحقيق الملايين يصبح سهلا في يد المتداول إذا استطاع تحقيق ما يلزم من قرارات فى وقتها المناسب وبطريقة سلسة وبسيطة. لكن حين يكون المتداول جاهل بكيفية التداول الصحيح ومتى يقوم به بالشكل المناسب فإن الخسائر قادة في الطريق.